صفد برس

صفد برس

سمير غانم يعلن أسرار مهمة في حياته ويكشف علاقته بالشرطة

سمير.jpg

سمير.jpg

اعترف الفنان الكبير سمير غانم  عن مجموعة من الأسرار المهمة في حياته كاشفًا أنه في بداية حياته التحق  بكلية الشرطة لتحقيق حلمه بأن يكون ضابطًا .. ولكنه تركها بسبب صرامة الفنان صلاح ذو الفقار الذي كان يدرس له في الكلية مشيرًا أنه كان طالبًا يحب الضحك ولهذا السبب التحق بكلية الزراعة التي كانت هي ملاذه حيث الأنشطة الطلابية التي كانت سببًا  في الإنطلاقة نحو الفن .

.وفى سياق نفسه  كشف  سمير غانم   أنه تعرف على الفنان الضيف أحمد وجورج سيدهم عندما رأوه على مسرح الكلية ، واتفقوا على تكوين فرقة ثلاثي أضواء المسرح ... وعن بداية هذه الفرقة أشار أنه كان هناك عددًا من النجوم الذين تحمسوا لها  مثل الشاعر الكبير حسين السيد الذي كتب لنا العديد من "الاسكتشات" التي تغنت بها الفرقة.

وأوضح غانم " تعاملنا مع كبار المخرجين في السينما ..وأهم ما مرت به فرقة الثلاثي أوضح ومن المواقف التي لا تنسى عندما ذهبنا نحن الثلاثة لإحياء حفل زفاف ابنة الزعيم جمال عبد الناصر وطلبت زوجته السيدة تحية أن نغني إسكتش " كوتوموتو يا حلوة يا بطة " وعلى الرغم من سهولة هذا الإسكتش إلا أننا تدربنا عليه كثيرًا قبل الزفاف حتى يخرج بالشكل اللائق .

وبشأن حال الفرقة بعد وفاة مؤسسها الفنان الضيف أحمد أشار أنه كان عليه هو وجورج سيدهم الاستمرار وخصوصًا  أنها كانت حلم من أحلام مؤسسها .. وأستمرينا وقدمنا العديد من الأعمال المسرحية مثل "موسيقى في الحي الشرقي .. المتزوجون .. أهلا يا دكتور .

وأفاد غانم بشأن  تعاونه مع فوازير رمضان أوضح أنه في البداية تعامل مع المخرج محمد سالم هو وجورج والضيف واستمرت الفوازير وجددها الراحل الكبير فهمي عبد الحميد في فوازير فطوطة .

و من جانبه أشار إلى  أن  عدم إستمرار فطوطة ترجع إلى وفاة الحاج فهمي والمؤلف الشاعر عبد الرحمن شوقي .. مشيرًا أنه قدم مسلسلًا في التسعينات بعنوان فطوطة ولكنها لم تستمر بسبب عدم وجود شركة منتجة بعد ذلك .

وبشأن علاقته ببناته النجمتان الشابتان دنيا وإيمي سمير غانم أوضح أنه يعاملهم معاملة الصديق لهما مشيرًا أنه سعيد بما حققاه في الفن حتى الآن سواءً في السينما أو التليفزيون .

وبشأن اختياره لملابسه واكسسواراته التي دائمًا ما تظهر في مسرحياته أوضح أنه يحب شراء الأشياء الغريبة وأنه دائمًا يحتفظ بما يشتريه ويستخدمها كلما وجد فرصة في مسرحياته مشيرًا أن إضحاك الجمهور أمر صعب للغاية في ظل وجود الضغوط الحياتيه وعلى الفنان الكوميدي أن يدرس طبيعة مجتمعه حتى يصنع ضحكته.

وعن أهم المواقف التي واجهته في المسرح،  قال الفنان "في مسرحية أنا ومراتي ومونيكا كان معي شعبان عبد الرحيم وفي دخوله على المسرح رن هاتفه المحمول ورد عليه وكانت زوجة شعبان هي التي تحدثه فرد عليها بتلقائية فضحك الجمهور فطلبت منه أن تكون ثابته في المسرحية .

وعن ملابسه وإختياراته أوضح أنه دائمًا كان يحب الجلباب العربي وكان يقوم بشرائها من تركيا واليونان وتونس ثم بعد ذلك اختارت دلال عبد العزيز ملابسه مشيرًا أنه لا يحب ارتداء البذلات حيث أنه لم يرتديها سوى في مناسبات مهمة مثل فرح دنيا .

وعن أحب الأكلات أشار أنه يحب الأكلات المصرية جميعها مثل المكرونه والمحاشي والملوخية .. وعن الجديد في حياته الفنية قال غانم إنه بصدد التحضير لمسلسل ميزو الرايق مضيفًا أن هناك جلسات عمل مكثقة تجمعه بالكاتب لينين الرملي للوقوف على الخطوط الأساسية للعمل . وعن قرب خطبة ابنته إيمي أشار أنه يتمنى أن يرى إيمي في بيتها ولكن لم يحدث أي إرتباط بينها وبين أي شخص

مواضيع ذات صلة