صفد برس

صفد برس

"حماس" تندد بتقليص "إسرائيل" لكهرباء غزة وتحذر من التداعيات الخطيرة

كهرباء غزة.jpg

كهرباء غزة.jpg

غزة-صفد برس

نددت حركة "حماس"، اليوم الاثنين، بقرار حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" تقليص إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة، محذرة من تداعيات ذلك.

وقال المتحدث باسم "حماس" عبد اللطيف القانوع إن القرار "الإسرائيلي" المذكور "يمثل تشديدا للحصار المفروض على قطاع غزة وضغطا جديدا سيكون له نتائج سلبية".

وحذر القانوع في تصريحات صحفية سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" من مغبة الاستمرار في سياساتها بحصار قطاع غزة وما يحمله ذلك من عواقب.

وكان المجلس الوزاري المصغر للحكومة "الإسرائيلية" قرر ليل الاحد الاثنين تقليص إمدادات الكهرباء التي تزود دولة الاحتلال بها قطاع غزة "بطلب من السلطة الفلسطينية" بحسب ما أوردت صحيفة (هآرتس) "الإسرائيلية".

وذكرت الصحيفة العبرية، أن النقاش الدائر حول سياسة إمداد "إسرائيل" قطاع غزة بكميات الكهرباء يأتي وسط مخاوف إنسانية ويسلط الضوء على "الفخ الذي نعيشه في غزة".

من جهتها، أعلنت شركة توزيع كهرباء غزة، أنها لم تتلق أي إخطار "إسرائيلي" رسمي بتقليص إمدادات الكهرباء، لكنها حذرت من أن تنفيذ الخطوة سيمثل كارثة لمجمل الوضع الإنساني في القطاع.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء خانقة منذ توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل قبل نحو شهرين، بسبب خلاف بين "حماس" وحكومة الوفاق في رام الله على قيمة الضرائب التي تفرضها الحكومة على الوقود "الإسرائيلي" الخاص بتشغيل المحطة.

ويحتاج قطاع غزة نحو 500 ميغاواط، فيما ما يتوفر حاليا 210 ميغاواط يتم توريد 120 منها من "إسرائيل"، وأقل من 30 ميغاواط من مصر، والبقية تنتجها محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة والمتوقفة عن العمل.

وتعمل شركة توزيع الكهرباء حالياً بموجب برنامج توزيع طارئ بحيث يتم وصل الكهرباء لنحو ثلاث ساعات يومياً في مقابل قطع أكثر من 12 ساعة.

مواضيع ذات صلة