صفد برس

صفد برس

نفتالي بينت .. يدعو لخطف قياديين ومقاومين في حركة حماس

رئيس حزب البيت اليهودي - أرشيفية

رئيس حزب البيت اليهودي - أرشيفية

غزة - صفد برس

اكد  رئيس حزب "البيت اليهودي" ووزير التربية والتعليم، نفتالي بينت  أن حكومة الاحتلال اتخذت قرارا  بعدم تحرير مخربين"، ويقصد هنا  الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وبحسب مواقع عبرية دعا بينت إلى خطف قياديين ومقاومين  في حركة حماس، وعدم تحرير أسرى فلسطينيين في إطار صفقات تبادل جديدة .

ووفقا لبينت فان الطريق الصحيحة هي "تشديد ظروف اعتقال الأسرى، وعدم تحرير جثث مخربين، الذين يجب أن يدفنوا في مقابر مجهولة وأن تستخدم كـ’كنز’ مقابل حماس".

وتابع قائلا  أنه "يجب القيام بمادرات عسكرية من أجل المس بحماس واستحداث تلك الكنوز. وقد عرفنا كيف ننفذ ذلك في سنوات الخمسين وخطفنا أردنيين، وفي سنوات السبعين خطفت سرية هيئة الأركان العامة (كوماندوز النخبة الإسرائيلي الذي خدم فيه بينيت) ضباطا سوريين في لبنان. ويجب إعادة روح المبادرة والروح الهجومية".

وكانت استخبارات الاحتلال اكدت  بشكل قاطع جداً  بان لدى كتائب القسام  مواطنين إسرائيليين وجنديين" بالإضافة لوجود اسرائيلي اخر هو جمعة غنايم تحت عنوان "قضية أمنية" و لم يصنف كأسير.

واضافت ان اسرائيل ليست معنية بصفقة بتادل مع حركة حماس ذلك لان الحركة  لا تحتجز اي جندي إسرائيلي على قيد الحياة .

و بحسب صحيفة يديعوت التي اوردت النبأ فان  أن "إسرائيل ليست هي إسرائيل التي كانت وقت إتمام صفقة شاليط لان الصفقة السابقة حظيت بانتقادات واسعة من الجمهور و السبب الاخر أنه بعد نتائج لجنة شمجار فان جثة مقابل جثة والحي مقابله عدد قليل من الاسرى".

يشار الى وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان اكد قبل يومين ان اسرائيل لن تكرر اخطاء صفقة شاليط موضحا ان رئيس حركة حماس في غزة وضع ما اسماه شروطا صعبة للغاية لاتمام صفقة تبادل اسرى .

 

مواضيع ذات صلة