صفد برس

صفد برس

مساجد فلوريدا تفتح أبوابها لإيواء المتضررين من "إرما"

إعصار إرما - ارشفيفة

إعصار إرما - ارشفيفة

صفد برس

أعلن المركز الإسلامي في مدينة تامبا، إحدى مدن ولاية فلوريدا الامريكية التي اجتاحها إعصار إرما، فتح أبواب مسجد المدينة لإيواء المتضررين من الإعصار طيلة الأيام القليلة الماضية.

وذكرت عائدة ماكيك إحدى المسؤولات عن الإيواء في المسجد أن غالبية الذين قصدوا المسجد من المسلمين، إلى جانب الكثير من غير المسلمين الذين التحقوا للإقامة فيه طيلة هذه الأيام العصيبة التي تمر بها ولاية فلوريدا.

ومن المتوقع أن يستقبل المسجد أكثر من 500 شخص فروا من إعصار إرما، حيث خصصت غرف فيه للنساء والرجال، وأخرى للعائلات، كما تم تخصيص أماكن أخرى لتخزين أغراض ضيوف المسجد.

ويقع المسجد في مدينة تامبا التي تقع في الساحل الغربي لفلوريدا القريبة من خليج المكسيك ويقطن فيها أكثر من 335 ألف نسمة، وهي أول مرة يتحول فيها المسجد إلى مأوى منذ افتتاحه العام الماضي.

يذكر أن المركز الإسلامي في أورلاندو أشار في وقت سابق عن فتح أبوابه لإيواء المتضررين من إعصار إرما، الذي تراجعت درجته إلى الثانية.

وكان إعصار إرما عصف أمس بأطراف فلوريدا مع رياح عاتية وصلت سرعتها إلى 215 كيلومترا في الساعة، ملحقا أضرارا جسيمة في الممتلكات.

إعصار هارفي

وعلى ذات المنوال فعلت مساجد تكساس عندما وقع إعصار هارفي، إذ فتحت أبوابها لإيواء الناس، بما في ذلك المراكز الـ21 الأكبر، للمجتمع الإسلامي بهيوستن، في الوقت الذي أغلقت فيه الكنيسة الأكبر في هيوستن أبوابها، ما أثار موجة غضب في حينها.

وغرّد حساب altNOAA على تويتر: "إذا ذهبتَ إلى كنيسة جويل أوستين لتؤويك، فوجدتها مغلقة، فلا تقلق؛ فالمراكز الـ21  للمجتمع الإسلامي، ما زالت مفتوحة".

وتمّ إنقاذ أكثر من 3 آلاف شخص في هيوستن والمنطقة المحيطة بها منذ وقوع العاصفة، وما زال الكثيرون ينتظرون إنقاذهم.

وتساءل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب إغلاق الكنيسة، التي تمتلك 16 ألف مقعد، بينما المساجد والمراكز الإسلامية بالمنطقة كانت مفتوحة للمتضررين من الإعصار، حسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

مواضيع ذات صلة