صفد برس

صفد برس

كم تبلغ ثروة الفنانة الراحلة صباح؟

صباح

صباح

بيروت - صفد برس

بعد اجراء حصر الارث إثر وفاة الفنانة العظيمة والتاريخية في تاريخ لبنان الفنانة الشحرورة صباح واجراء لها مأتم وطني كبير شارك في المأتم عشرات الالاف من اللبنانيين الذين أحبوا صوتها طوال 60 سنة.

جرى القيام بحصر الارث بما تملكه الفنانة المرحومة العظيمة صباح.

ومنذ حوالي اسبوعين انتهى حصر الارث وتبين ان كل ما تملكه هذه الفنانة العظيمة التي أعطت لبنان اهم وافضل الاغاني عبر موسيقى رائعة وغنت الى الارز وللبنان وللشعب اللبناني كله وللعالم العربي ولمصر وقامت بتمثيل افلام سينمائية رائعة، وشاركت في اهم المهرجانات الكبرى في لبنان.

فظهر ان كل ما تملكه المرحومة الفنانة صباح هو 280 الف دولار.

اثار هذا الرقم الدهشة في اوساط الفنانين وحتى في اوساط الوزارات المختصة وحتى في اوساط الهيئات الفنية التي تابعت نهضة الاغنية العربية عبر 4 اهم مطربين ومطربات هم السيدة فيروز – اطال الله عمرها – والفنانة المرحومة الشحرورة العظيمة صباح والفنان التاريخي صاحب الصوت مثل الجرس وهو الفنان المرحوم وديع الصافي كذلك الفنان العظيم الكبير الذي شارك في اهم المهرجانات واعطاء الاغنية اللبنانية لونها الحقيقي هو المرحوم الفنان نصري شمس الدين.

وقد قامت الهيئات الفنية والوزارات المختصة وجمعيات عديدة مختصة بدراسة الموضوع، فتبين ان الفنانين الحاليين الذين نشأوا منذ 10 سنوات تبلغ ثرواتهم بين الحد الادنى 10 ملايين دولار وتصل الى 100 مليون دولار مع الفنان راغب علامة والفنانة هيفاء وهبي. وهنالك ظاهرة فريدة من نوعها وهي ان الفنان الكبير والعظيم والموسيقار المرحوم ملحم بركات قد توفي وعليه ديون، رغم انه قام بتلحين حوالي 112 اغنية وامضى 50 سنة في الغناء مقدما اشهر الاغاني في تاريخ الاغنية اللبنانية والعربية،

اضافة الى تقدير ثروة الفنان عاصي الحلاني بحوالي 50 مليون دولار. والفنانة نجوى كرم بـ 60 مليون دولار والفنانة نانسي عجرم بـ 35 مليون دولار، والفنانة ايليسا بحوالي 35 مليون دولار ايضا الى 40 مليون، والى الفنان كاظم الساهر الذي تزيد ثروته عن 100 مليون دولار، ويتقاضى عن الحفلة الواحدة 200 الف دولار، ويغني لمدة ساعتين فقط، اضافة الى حصد التلفزيونات التي اقامت البرامج لهؤلاء الفنانين وحصدت حوالي 250 مليون دولار الى 350 مليون دولار وفي طليعتها محطة الـ ال. بي. سي. المتنازع عليها بين بيار الضاهر والقوات اللبنانية والرئيس عصام فارس والامير الوليد بن طلال.

وهنا يبدو ان الامير الوليد بن طلال اثناء الضغط عليه للتنازل عن مبلغ 6 مليارات دولار، اجاب انه ليس لديه كتلة نقدية بقيمة 6 مليارات ليحصل على الافراج عنه من سجنه في فندق الريتز في الرياض بل هو مستعد للتنازل عن املاك وعقارات ومنها محطة الـ ال. بي. سي التي دفع ثمنها 100 مليون دولار وضاعت في الحسابات مع بيار الضاهر، وهنالك شكوى من الوليد بن طلال ضد بيار الضاهر كذلك هنالك شكوى من القوات اللبنانية ضد بيار الضاهر بشأن سوء الامانة حول ملكية محطة الـ ال. بي. سي.

كما ان محطة الـ ام. تي. في. استفادت مالية، كذلك محطات اخرى استفادت، انما المحطتين الرئيسيتين فهي الـ ال. بي. سي بنسبة 75 في المئة، ونسبة 25 في المئة لمحطة الـ ام. تي. في. وهذا قبل سنتين من اليوم ولمدة 15 سنة. اما اليوم فأصبحت محطة الـ ام. تي. في. اقوى من محطة الـ ال. بي. سي. عبر برامجها وتفوّقها الفني اضافة الى اخبارها حيث ان المشاهدين لنشرات الاخبار على محطة الـ ام. تي. في. يحصل الى 70 في المئة من عدد مشاهدي نشرات الاخبار في لبنان.

هكذا رحلت الفنانة العظيمة الشحرورة الغنية بصوتها والغنية بقلبها، والغنية بابداعها وفنها، والغنية بكرمها الكبير، لانه كان معروفا عنها انها كانت توزع الاموال على اهلها وكافة العاملين معها، اضافة الى التبرّع الدائم الى عائلات فقيرة ولم يكن يعني لها الدولار اي قيمة، بل كان يعني لها الفن والابداع والاغنية مع الموسيقى الناجحة حتى وصلت الى القمة في اعلى مستوى تاريخي في لبنان مع السيدة فيروز.

مواضيع ذات صلة